Site icon الحرية نت

’’أمل’’ تنظم الورشة الثانية حول الحوار والتسامح في ’’بوغي’’

"أمل" تنظم الورشة الثانية حول الحوار والتسامح في مدينة "بوغي"
“أمل” تنظم الورشة الثانية حول الحوار والتسامح في مدينة “بوغي”

شهدت مدينة “بوغي” يوم أمس افتتاح ورشة تكوينية منظمة من طرف منظمة “أمل” لصالح الوسطاء الاجتماعيين حول الحوار والتسامح، وتهدف هذه الورشة إلى تعزيز قدرات المستهدفين  وتمكينهم من تفادي وتسوية النزاعات عبر الحوار الودي والأخوي.

الورشة افتتحت من طرف الوالي المساعد بولاية لبراكنة المكلف بالشؤون الاجتماعية والتنموية السيد عبد الله ولد أحمد ناجم، حيث شكر منظمة “أمل” على هذا المجهود، مضيفا أن توقيت الورشة كان مناسبا، ويتماشى مع تعليمات رئيس الجمهورية وحكومة معالي الوزير الأول مولاي ولد محمد لقظف، التي تعمل على نشر ثقافة الحوار والتسامح باعتبارهما صمام أمان وحدة الشعب واستقرار البلد…

بدورها رئيسة منظمة أمل فاطمة بنت سيدي محمد ذكرت في كلمتها أن المستفيدين من التكوين هم عشرين من الوسطاء الاجتماعيين العائدين وممثلي مناطق استقبالهم.

وأكدت بنت سيدي محمد أن هذه الورشة تمثل النشاط التكويني الحادي عشر ضمن مشروع تعزيز قدرات المجتمع المدني الذي تنفذه منظمة أمل بدعم من شركائها السويديين PMUو ASDIوقد شملت مواضيع عدة منها : التخطيط الاستراتيجي ، الهيكلة والتنظيم ، التسيير ، صياغة المشاريع، المناصرة والتشبيك، الحوار والتسامح.

حيث استفادت منها قطاعات متنوعة من منظمات المجتمع المدني عبر دورات تكوينية نظمت في نواكشوط و نواذيبو وكيهيدي بالإضافة إلى محطة “بوغي”.

يذكر أن الورشة شهدت إقبالا من قبل المستهدفين كما حضر فعالياتها عدد من الشخصيات المحلية إدارية كانت أو منتخبة، وقد أشرف على التكوين أثناء الورشة خبيران في مجال التنمية البشرية ويتعلق الأمر بالوزير السابق إسلم ولد عبد القادر، والوالي السابق انجاي كان.

Exit mobile version