sliderمقابلات

وزير الثقافي الموريتاني” لـ”وام” : علاقاتنا مع الإمارات تاريخية وإكسبو 2020 فخر للعرب

السيد المختار ولد داهي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية أن العلاقات الإماراتية الموريتانية تاريخية ووثيقة ويجمع البلدين الشقيقين أواصر المحبة والأخوة.. مؤكدا أن تنظيم دولة الإمارات لإكسبو 2020 فخر لكافة الدول العربية.

وقال معاليه في حوار لوكالة أنباء الإمارات “وام” خلال مشاركته في إكسبو 2020 دبي .. “نتطلع إلى دعم دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة لملف موريتانا لتسجيل “المحاظر” على قائمة التراث الإنساني العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”.

والمحظرة هي نظام تعليمي مبسط عرف في موريتانيا منذ نحو 10 قرون ولا تحتاج لمبنى أو كراسي أو سبورة لتقديم الدروس ويمكن لأي طالب الالتحاق بها في أي سن وبأي مستوى وتكفي موافقة شيخ المحظرة على ذلك ليصبح الشخص طالباً رسمياً من طلابها دون أي قيد أو تسجيل أو أوراق ثبوتية.

وتلعب المحاظر أدواراً متعددة ثقافية وتربوية واجتماعية وتعمل على نشر قيم الإسلام ومبادئه ليس فقط في المجتمع الموريتاني وإنما امتد إشعاعها العلمي والمعرفي إلى المجتمعات العربية والإفريقية الأخرى.

وأوضح الوزير الموريتاني أنه وجه دعوة خلال مشاركته في مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي الذي عقد في إكسبو 2020 الأسبوع الجاري من أجل دعم ملف بلاده الرامي التي تسجيل “المحظرة” على التراث الإنساني العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”.

وأوضح أن “المحظرة” هي نموذج تعليمي موريتاني يعود إلى 10 قرون وخرج العديد من العلماء المتميزين والبارزين وقد أحلناه إلى منظمة اليونسكو من أجل تسجيله ودعونا إخواننا العرب إلى دعم هذا الملف.

وأشاد معاليه بالعلاقات الاماراتية الموريتانية التي أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” والرئيس المؤسس المختار ولد داداه “رحمه الله” وتتعزز هذا العلاقات في ظل دعم ورعاية من قيادتي البلدين الشقيقين.

وقال إن دولة الامارات وموريتانيا يجمعهما الكثير من أواصر الاخوة والمحبة والقواسم المشتركة التي دأبت قيادتا البلدين علي ترسيخها ورعايتها طيلة مراحل تطور الدولتين وفي مختلف المجالات .. مشيدا بما وصلت إليه دولة الامارات من تطور وازدهار صار مضربا للتنمية في العالم ومصدر فخر للعالم العربي لما يمثله من تنوع وابتكار.

وأوضح أن التعاون الإماراتي الموريتاني يشمل العديد من المجالات ومنها المجال الثقافي. .لافتا إلى أنه بحث مع معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب سبل تطوير أوجه التعاون المشترك في القطاع الثقافي ومجالاته كافة ومنها تبادل الخبرات والتجارب .. مشيرا إلى أن دولة الإمارات من الدول المتقدمة في مجال الصناعات الثقافية الإبداعية ونحن في موريتانيا نتطلع إلى الاستفادة من تجربتها في هذا المجال.

وأكد معاليه أن تنظيم دولة الإمارات لإكسبو 2020 دبي يمثل إنجازا كبيرا للدول العربية كافة فالإمارات جمعت العالم أجمع تحت قبة إكسبو .. ونتوجه بالشكر إلى الإمارات على التنظيم المتميز لهذا الحدث العالمي وما يتضمنه من فعاليات ثرية ومتنوعة .. مشيرا إلى أن موريتانيا تشارك بجناح متميز في هذا الحدث العالمي تعرض خلاله تاريخها وحاضرها وتطلعاتها المستقبلية.

كما أكد أن جهود دولة الإمارات في المجال الثقافي بارزة وواضحة للعيان وتعمل دائما على دعم الملفات العربية لدى المنظمات الدولية ذات الاختصاص وخصوصا منظمة اليونسكو ونعول على دعمها في ملفاتنا الموجودة لدى اليونسكو وخصوصا ملف “المحظرة”.

وعبر عن سعادته بالمشاركة في اجتماع الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي الذي عقد الأسبوع الجاري وكان حافلا بالعديد من أوراق العمل ومنها استراتيجية العمل الثقافي العربي بالإضافة إلى وجود العديد من الفعاليات الموازية منها قمة اللغة العربية ومهرجان البردة.

وام/أحمد جمال/دينا عمر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى