صحافة المواطن

فكيف نرجو النجاة لحمل بين الاسود الجياع؟

السلام عليكم
حين تبني عمارات وزارية بأموال طائلة وتبرم صفقات كبيرة من اجل تجهيزها ويبقي الوزير دون تكوين إداري وعلمي يخول له النهوض بقطاعه او يجعله يحافظ علي المكتسبات القائمة قبله من التلف والتهالك ….

وتشيد قصور للبرلمانيين والمنتخبون روعة في الجمال ويبقي النواب دون المستوي المطلوب من التفاني في الدفاع عن حقوق من اوصلهم الي قبة البرلمان ….الي حد القطيعة التامة مع من يمثلون من الشعب .!

وتدشن مشاريع تنموية كبيرة تشغل الرأي العام بذكرها ولا تساهم في الرفع من المستوي المعيشي للمواطن وامتصاص البطالة وتعزيز القدرة الشرائية ومحاربة الغلاء في اسعار المواد الاساسية ..!

وتدشن الجسور الدولية والشبكات الطرقية بين المدن
وتعلو اعمدة الاتصالات سماء البلاد في الوقت الذي ينقسم الشعب فيه الي جهات وقبايل واعراق ..وتتباين الخطابات ويرتفع صوت الخلافات الضيقة علي حساب الخطاب الوطني الموحد …!

وإن اقيمت المهرجانات والكرلفانات ونودي في المدائن حاشرين …من اجل الاحتفال والغناء وتضرب خيام الوليمة ولا يبقي سرح قائم ولانصب تذكاري بعد طيها..! فيموت الطير في بطحاءها ..لا الماء ولا مرعي
فاعلم ان الارتجال سلاح الهوات من اصحاب القرار والنفوذ السياسي ..!

وحين تقوم الدنيا ولا تقعد وينشغل الرأي العام برقصة صبي في القسم ويعتبرها فسادا للتعليم !وسوء تربية وانتكاسة اخلاقية…!
ويري من هيستيريا شيخ انهكته الظروف في مهرجان المدائن فضيحة امام رئيس البلاد ونقص في الاحترام وخرق للبروتوكول اللائق بالحدث…!

ويتظاهر امام المنشآت القضائية رافعا الشعارات دفاعا عن من يعبث بثروات البلاد والعباد ومن يحمل نظرة تقسيمية للوطن ….ويستهلك الشائعات والدعايات المغرضة والخوض في اعراض الناس!

فاعلم فخامة الرئيس اننا لن نعمر القصور اكثر من الخيام وان مفهموم الدولة الحديثة مازال يتطلب مني الكثير ..!
وان ترسخ فلسفة المحاصصة والتقسيم حسب التوازنات الاجتماعية القائمة بين جهات هذا الوطن هي السبب في إحتكاري الوظائف عن اصحاب الكفاءات لصالح الوساطة والنفوذ الاجتماعي ..!

فخامة الرئيس
ان هذا الوطن لا يحتاج لعمارات ولا ناطحات السحاب بل يحتاج لبناء جيل يتمتع بوعي مدني واخلاص وطني
قادر علي تجاوز حدود التقسيمات
القبلية والجهوية والعرقية الي ساحة الوطنية والوطن .
فبناء البشر افضل من بناء الحجر.

كما يحب علي الدولة عدم التعاطي مع اي خطاب تقسيمي واعتماد خطاب واحد جامع موحد لهذا الوطن
وتجريم كل من يتظاهر به .

فخامة الرئيس
حين يتضامن التجار وارباب العمل والسياسيين علي الشعب فكيف نرجو النجاة لحمل بين الاسود الجياع؟

تحيات
المهندس احمد ولد اعمر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى