الرياضة

صامويل إيتو، على رأس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم

انتُخب صامويل إيتو نجم المنتخب الكاميروني السابق، رئيسا للاتحاد الكاميروني لكرة القدم.

وفاز إيتو، الفائز بلقب أفضل لاعب في أفريقيا أربع مرات على منافسه سيدو مبومبو نجويا، الذي يشغل حاليا منصب نائب رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

وكان من المقرر أن يتنافس سبعة مرشحين في الانتخابات، لكن خمسة منهم انسحبوا صباح يوم الانتخابات.

وسيدير اللاعب الدولي السابق اتحاد بلاده في السنوات الأربع المقبلة.

وقد وعد إيتو، 40 عاما، بمجموعة واسعة من الإصلاحات لتنشيط الرياضة في البلاد.

وقال بعد فوزه “علينا أن نجعل لاعبي كرة القدم محور سياساتنا”. مضيفا “دورنا هو ضمان أن أولئك الذين يمارسون هذا اللعبة يكسبون عيشا لائقا منها”.

كما وعد نجم برشلونة وإنتر ميلان وتشيلسي السابق ببناء ما لا يقل عن 10 ملاعب خلال فترة ولايته.

وكان إيتو قد قال قبل الاقتراع “لقد تحدثت إلى رواد ورجال الأعمال، ونحن على يقين من أننا سنحصل على المستثمرين المناسبين الذين يمكنهم مرافقتنا في تحقيق أهدافنا”.

وأثار ترشيح إيتو اهتماما شعبيا عندما بُثت وقائع ومجريات عملية الاقتراع على الهواء مباشرة على التلفزيون الوطني الكاميروني.

وسيترأس إيتو حاليا الاتحاد الكاميروني لكرة القدم عندما تستضيف بلاده كأس الأمم الأفريقية في يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط.

ومن بين الذين سحبوا ترشيحهم صباح السبت، اللاعبان الدوليان الكاميرونيان السابقان مابوانج كساك وجولز دينيس أونانا.

تألق مستمر

وكان أفضل لاعب كرة قدم في إفريقيا في الآونة الأخيرة، وهداف الكاميرون الأفضل على الإطلاق، إيتو، انضم إلى العملاق الإسباني ريال مدريد عام 1996 عندما كان في 16 من العمر، قبل أن تتم إعارته لفترات لكل من نادي ليغانيس وإسبانيول ومايوركا.

وقد وقع إيتو عقدا دائما مع مايوركا عام 2000، وسجل 54 هدفا في 133 مباراة ليحتفظ لنفسه بلقب الهداف التاريخي للفريق.

وتلا ذلك انتقاله إلى برشلونة عام 2004 حيث فاز بثلاثة ألقاب في الدوري الإسباني، وساعد الفريق الكاتالوني على تحقيق لقبين بدوري أبطال أوروبا عامي 2006 و 2009، وسجل أهدافا في كلا المباراتين النهائيتين. كما كان قائدا لفريق بلاده الوطني حينها.

وفي عام 2006، أصبح إيتو أول أفريقي والوحيد حتى اليوم، الذي يفوز بالحذاء الذهبي الإسباني بعد أن سجل 26 هدفا في 34 مباراة.

وسجل المهاجم إيتو 108 أهداف في 144 مباراة مع فريق برشلونة قبل أن ينضم إلى إنتر ميلان عام 2009، حيث توج بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة بالإضافة إلى لقب الدوري الإيطالي وكأس العالم للأندية عام 2010.

وعلى الصعيد الدولي، ساعد إيتو فريق بلاده “الأسود التي لا تقهر” على الفوز بكأس أمم إفريقيا مرتين متتاليتين عام 2000 و 2002 وأصبح الهداف القياسي للبطولة برصيد 18 هدفا.

وفي عام 2000، قاد فريق الكاميرون الوطني إلى الميدالية الذهبية الأولمبية، وسجل هدفا في المباراة النهائية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى